5 أعمال سينمائية تتنافس بموسم عيد الفطر في مصر

أبرز المتنافسين أحمد عز وأمير كرارة وعمرو سعد... ومايك تايسون يدخل السباق
* طارق الشناوي: أفلام هذا الموسم تجارية والجانب التجاري مهم لصناعة السينما
* هناك أفلام سيتم عرضها في مصر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت وعمان في وقت واحد.

القاهرة: تستعد دور العرض السينمائي المصرية لاستقبال أفلام موسم عيد الفطر المبارك الذي سيهل علينا خلال أيام قليلة، ومن المتوقع أن يشهد هذا الموسم تنافساً كبيراً بين الفنانين، بل سيكون أكثر شراسة مقارنة بالمواسم السابقة.
وتتنافس 5 أفلام جديدة خلال هذا الموسم، يسيطر عليها التراجيديا والتشويق والإثارة مع وجود عدد قليل من الكوميديا، واللافت هذا الموسم غياب أغلب نجوم الشباك مثل أحمد السقا وأحمد حلمي وكريم عبد العزيز.
من أبرز ملامح موسم عيد الفطر دخول الفنان أحمد عز للسباق، بعدما غاب عن دراما رمضان هذا العام، كما يعود للأعمال السينمائية بعد غياب دام عامين بعد أن كانت آخر أعماله فيلم «الخلية»، حيث يشارك بفيلم «الممر» الذي تدور أحداثه في فترة ما قبل نكسة عام 1967. ويستعرض الحالة النفسية التي عاشها الشعب المصري آنذاك، كما يحكي الفيلم عن بطولات أفراد قوات الصاعقة المصرية بدءاً من النكسة حتى الأوقات الأولى من حرب الاستنزاف، وعلى رأسهم قائد المجموعة 39 قتال إبراهيم الرفاعي.
العمل من إخراج شريف عرفة، وتأليف أمير طعيمة، في أولى تجاربه، ويشارك في العمل بجانب أحمد عز كوكبة كبيرة من الفنانين وعلى رأسهم التونسية هند صبري، وأحمد رزق، وأحمد صلاح حسني، وأحمد فلوكس، وإياد نصار، ومحمد فراج، وغيرهم من الفنانين الشباب وألف الموسيقى التصويرية الموسيقار عمر خيرت، وتمت الاستعانة بفريق عمل أميركي لتصميم الأكشن والمعارك الحربية.



كما يسجل الفنان عمرو سعد حضوره هذا الموسم بفيلم «حملة فرعون»، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي مثير حول الشاب يحيى الشهير بفرعون، الذي يدير أكبر شبكة اغتيالات منظمة في مصر، ويضطر إلى التوجه إلى سوريا لتحرير حبيبته.
والعمل من تأليف كريم حسن بشير، ومن إخراج رؤوف عبد العزيز، وتشاركه البطولة روبي وسوزان نجم الدين ومحمود عبد المغني ورامز أمير، ويضم فريق العمل أيضا حمدي المرغني وأحمد التهامي ومحمد لطفي.
ويشارك في بطولة الفيلم نجوم من هوليوود منهم نجم الملاكمة السابق مايك تايسون، وأحد أبطال مسلسل صراع العروش الملقب بـ«الجبل»، وبطل كمال الأجسام المصري، رامي السباعي، وبطل المصارعة الرومانية المصري، كرم جابر.
ويعود الفنان محمد سعد مرة أخرى إلى البطولة السينمائية من خلال فيلم «محمد حسين»، الذي تدور أحداثه حول سائق يعمل في أحد الفنادق الكبيرة ويتورط مع رجال المافيا وتحدث مطاردات بينهما، ويتهم في قتل رسام كبير يعيش في فرنسا، ولديه الكثير من المعارض الفنية التي يعرض فيها لوحاته في باريس وتقوم جهات أمنية بالقبض عليه لأنه الشخص الوحيد والأخير الذي تردد عليه قبل قتله في الفندق الذي يعمل فيه، فيبدأ في البحث عن القاتل الحقيقي.
«محمد حسين» تأليف شريف عادل، بطولة محمد سعد، مي سليم، سمير صبري، محمد ثروت، نبيل عيسى، فريال يوسف، إخراج محمد علي.
كما يدخل في المنافسه الفنان أمير كرارة، بفيلم «كازابلانكا» الذي تدور أحداثه بين مصر ودولة المغرب وفرنسا حول ثلاثة أشخاص تربطهم صداقة قوية، ويشكلون عصابة للسطو على إحدى السفن.
ينال الثلاثة شهرة واسعة في هذا المجال ليصبحوا معروفين بـ«هجامين البحر»، وتكلفهم إحدى الجهات بعملية كبيرة لمصلحة رجال من المافيا الأوروبيين للسطو على شاحنة ألماس قادمة على متن سفينة تسمى «كازابلانكا»، لكن خيانة غير متوقعة من أحد الأصدقاء الذي قرر تنفيذ العملية لحسابه والهرب إلى المغرب، تؤدي لتغيير كل الحسابات وتفتح أبوابا للثأر وبدء المعارك بينهم، في إطار من الأكشن والتشويق والمطاردات التي صممت بإتقان لظهور العمل بشكل مبهر وأكثر احترافية، كما يجسد كرارة بطل العمل شخصية الشاب «عمر المر».
وبمجرد طرح الشركة المنتجة إعلان الفيلم كان لافتا ظهور 5 ضيوف شرف بالفيلم، منهم 3 من نجوم الصف الأول ضمن الأحداث هم: «نيللي كريم، مصطفى شعبان، أحمد فهمي»، بجانب الفنانة المخضرمة لبلبة وفنان الكوميديا بيومي فؤاد.
يشارك في البطولة الفنانة غادة عادل، التي تجسد شخصية فتاة مغربية تدعى «فيفا»، التي تنضم إلى فريق مصري لتنفيذ إحدى العمليات الخاصة بالمغرب.
ويشارك أيضا في الفيلم إياد نصار وعمرو عبد الجليل ولبلبة ومحمود البزاوي وأحمد داش والتركي خالد أرجنش بطل المسلسل التركي الشهير «حريم السلطان» في أولى مشاركاته العربية، ومن تأليف هشام هلال، وإخراج بيتر ميمي، ومع عرضه بدور العرض السينمائي المصري سوف يتم عرضه بالإمارات والسعودية والبحرين والكويت وعمان.
أما الأعمال الكوميدية، فلها نصيب قليل هذا الموسم، حيث يقدم الفنان رامز جلال فيلم «سبع البرمبه»، وهو عمل يمزج ما بين الكوميديا والرومانسية والأكشن، يدور حول شخص ينتحل شخصية ضابط من أجل الوصول لفتاة يحبها.
وأظهر أفيش الفيلم ظهور رامز جلال في 3 شخصيات، حيث تشارك في البطولة جميلة عوض التي تجسد شخصية فتاة من عائلة كل أفرادها من لاعبي رياضة «كمال الأجسام»، مما يؤثر على شخصيتها المتهورة في التعامل مع الناس من ناحية، وحساسيتها المفرطة من ناحية أخرى، ومن هذا المنطلق يحدث لها الكثير من المواقف الكوميدية، وتبدأ قصة الفيلم حينما تُقابل رامز وتنشأ بينهما قصة حب.
فيلم «سبع البرُمبة» تأليف لؤي السيد، وإخراج محمود كريم، وبطولة رامز جلال، وجميلة عوض، ومحمد عبد الرحمن، وبيومي فؤاد، ومحمد ثروت، ومها أبو عوف.
وعن رؤيته لهذا الموسم يقول الناقد الفني المصري طارق الشناوي: «من الواضح أن أفلام هذا الموسم تجارية والجانب التجاري مهم لصناعة السينما ومن المتوقع أنها ستحقق إيرادات، ولكني أتصور أن الفيلم الذي سيحقق إيرادات كبيرة هو فيلم «الممر» للمخرج الكبير شريف عرفة، أعتقد أنه سيحظى باهتمام كبير وذلك لأن شريف عرفة له باع وتحمسه لكاتب في أولى تجاربه وهو أمير طيعمة من المؤكد أنه مقتنع به والعمل يقدم نموذجا من أبطال القوات المسلحة المصرية وهو إبراهيم الرفاعي الذي يجسده أحمد عز كما أن الفيلم يلعب على بطولات القوات المسلحة المصرية وهذا عامل جاذب للجمهور ونحتاجه في هذا التوقيت لإعادة الروح الوطنية وكما يذكرنا بالبطولات مع توثيق فترة زمنية هامة وكل ذلك عوامل تؤكد نجاح الفيلم».



ويكمل في تصريحاته لـ«المجلة»: «أما فيلم الأكشن (حملة فرعون) للفنان عمرو سعد فهو لديه إرادة أن يكون نجم شباك خاصة بعد نجاح فيلم (مولانا)، وبعده (كارما) الذي لم يحقق نفس نجاح (مولانا)، وبالتالي شارك عمرو سعد بهذا العمل لأن من خلاله سيحقق النجاح التجاري له وفي النهاية شباك الإيرادات سيقول كلمته، وأتوقع أنه سيلقى إقبالا من الجمهور لأنه متوفر فيه عوامل تساعد على ذلك منها الاستعانة بعدد من نجوم العالم منهم نجم الملاكمة السابق مايك تايسون، وأبطال آخرون، فهذا يدل على أن توليفة العمل تؤكد أنه تجاري، فـ(حملة فرعون) يستند إلى البطولة الخيالية والجمهور يحب هذه النوعية من الأفلام إذا صنعت بشكل جيد سيحقق نجاحا كبيرا»
ويتابع: «أما الفنان أمير كرارة فبعد نجاحه في فيلم (حرب كرموز) يقدم هذا الموسم (كازابلانكا) والفيلم يتم تصويره في أكثر من دولة وتعدد أماكن التصوير يثير اهتمام المشاهد، وبجانب أن كرارة له جماهيرية ونجح وتحقق وشاهدناه في (كلبش) الجزء الأول والثاني، أما الثالث فلم يحقق نجاح الجزأين السابقين لكن ذلك لم يقلل من جماهيريته فهو فنان جاذب، و(كازابلانكا) فيلم أكشن، وأمير كرارة مصدق في الأكشن ومن المحتمل أنه سيحقق إيرادات ضخمة... أما (سبع البرمبه) فمن الواضح أنه يعتمد على فكرة التنكر ونجح رامز في هذه المنطقة من خلال برنامجه الشهير الذي يقدمه كل عام بالموسم الرمضاني، لكن الحكم على الفيلم بعد عرضه».
واختتم الشناوي تصريحاته بالحديث عن فيلم «محمد حسين»، وقال: «أما الفنان محمد سعد الذي سيعود للبطولة المطلقة من خلال فيلم (محمد حسين) بعد أن نجح كممثل في فيلم (الكنز)، لكن إذا كان الرهان على محمد سعد بأن يعيد شخصية اللمبي فسيكون الرهان خاطئاً، أما إذا كان الرهان على انطلاق شخصية أخرى بمواصفات مغايرة فسيكون الرهان صائباً».