تحطم طائرة روسية في سيبيريا

 

موسكو: تحطمت طائرة نقل روسية اليوم الأربعاء على متنها سبعة ركاب لدى هبوطها في سيبيريا قبل أن تحترق، كما أعلنت وزارة الحالات الطارئة الروسية، دون أن تكشف عن الخسائر البشرية.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية عبر قناتها في تطبيق تلغرام إن الطائرة من طراز أنتونوف أن-12 "اختفت عن الرادار" أثناء الهبوط بالقرب من مدينة إيركوتسك السيبيرية.

وأشارت المعلومات الأولية إلى أن الطائرة أقلعت من مدينة ياكوتسك، شرقي روسيا، وعلى متنها 7 ركاب بينهم الطيارون، حسب المصدر نفسه.

ولم يتضح على الفور إذا كان الحادث هبوطاً اضطرارياً أو خروجاً عن المدرج أو إذا سقطت الطائرة من الجو.

تعد حوادث الطيران، وأغلبها لطائرات العسكرية، شائعة في روسيا وعادة ما تكون بسبب عطل أو خطأ بشري.