الدراما والرعب والكوميديا تجمع نجوم سعوديين ومصريّين ضمن سلسلة «المشهد الأخير»

مسلسل المشهد الأخير

بيروت: من أعمال شاهد الأصلية وإنتاج استوديوهات MBC، وفي إطار من التشويق والإثارة وأجواء لا تخلو من حبس الأنفاس والصراعات بين الخير والشر، تنطلق سلسلة "المشهد الأخير" من توقيع المخرجَيْن فاديم جان، وكريستوفر صابر على شاهد VIP.

 

 

ثماني قصص تحمل حبكات معقّدة، وتتنوّع أنماطها من الرومانسية إلى المغامرات الحافلة بالدراما، إذ تدور بعض الأحداث في أروقة المستشفيات وملاعب كرة القدم مروراً بعوالم التواصل الاجتماعي وغيرها، ضمن أحداث تأخذ مسارات غير متوقعة. الحكايات مستوحاة من أعمال الأخوين كون، ومن قصص الرعب والإثارة الكلاسيكية في سياق درامي متميز، حيث تأخذ الأحداث في بداياتها مساراً معيّناً قبل أن تُكشف أسرار مفاجئة تقلب الأمور رأساً على عقب، فتتغيّر مسارات الحكايات على نحوٍ غامض.

 

المخرج فاديم جان

يوضح المخرج فاديم جان أن السلسلى هي إحدى أكثر المشاريع تميزاً في مسيرته المهنية، ويضيف: قدمنا حكايات مبتكرة وحديثة تختلف عن بعضها لجهة السياق الدرامي والحبكة التشويقية.
ويتابع فاديم: تتطلب التقلبات والمنعطفات غير المتوقعة في الحلقات أنواعاً مختلفة من المقاربات الإخراجية، وهو ما يمثل تحدياً كبيراً لأي مخرج.

 


 وعن تجربته في العمل مع الفريق الفني، يقول فاديم: عملت مع طاقم رفيع المستوى من مختلف أنحاء المنطقة، فكانوا جميعاً ملتزمين بتقديم الأفضل، كما أنني فخور بالحلقات التي قدمناها والتي أعتقد بأنها قادرة على منافسة الدراما التلفزيونية العالمية في كل مكان.

يثني فاديم على العمل مع الممثلين السعوديين الذين يصفهم بالمتمرسين والقادرين على تقديم الكوميديا والتراجيديا في آنٍ معاً، مشيداً كذلك بالمواهب الجديدة التي وصفها بالمتميزة للغاية. ويختم فاديم: شكلت لنا هذه السلسلة فرصة لتجربة العمل في العالم العربي، فيما وفرت لنا استوديوهات MBC ظروفاً إنتاجية متكاملة أهّلتنا لصنع ثمانية أفلام مصغرة.

 

المخرج كريستوفر صابر

من جانبه، يوضح المخرج كريستوفر صابر أن المسلسل يقدم في كل حلقة قصة مستقلة عن الأخرى ويضيف: كان عليّ تطوير لغة سينمائية خاصة بكل حلقة من الحلقات التي أخرجتُها، الأمر الذي وضعني في تحدٍّ مع نفسي إذ خضتُ أنماطاً درامية مختلفة تتنوع ما بين التشويق والإثارة، الدراما والكوميديا، والرومانسية وقصص الحب.. وغيرها.

 

 يوضح كريستوفر أنه تولّى إخراج الحلقات المصرية من هذا العمل، مضيفاً: كانت هذه أولى تجاربي الدرامية في مصر، وقد تطلّبتْ بعض المشاهد جهوداً كبيرةً فقدمّ الجميع كل ما باستطاعتهم لإنجاز العمل على أكمل وجه، وقد سعدتُ للتعامل مع بعض النجوم المخضرمين إلى جانب مواهب شابة متميزة.

 

يلفت كريستوفر إلى أنه حاول إثراء الجانب الدرامي من خلال الإخراج، وذلك عبر تنويع مواقع التصوير لتتلاءم مع الجوانب الدرامية والقصة، وأضاف: قمنا بتصوير المشاهد في مواقع جديدة، فصوّرنا في الصحراء والبحر إلى جانب مناطق داخل القاهرة التي لطالما حلمتُ أن أصّور فيها مشاهد لأعمالٍ أخرجها. وختم كريستوفر مشيداً بما وصفه بمرونة استوديوهات MBC وحرفيّتها إذ وفّرت كل ما يلزم وأمّنت كافة الموارد المطلوبة ووضعت ثقتها الكاملة بالمخرجين، إلى جانب منحنا عامل الوقت لتقديم حلقات على مستوى عالٍ يليق بجمهور المشاهدين. 

 

يضم العمل كوكبة من الممثلين السعوديين والمصريين منهم شيماء الفض، رازان منصور، طارق النفيسي، نيللي كريم، اياد نصار، أحمد داوود، بسنت شوقي، عبد الكريم محمد، مهند بخيت، شيماء الفضل، عبد الله ظهران، تركي الشدادي، عمران العمران، سلطان المقبالي، مرزوق الغامدي، يوسف بفلح، سلمى أبو ضيف، كريم قاسم، وآخرين.

 

 

الجدير بالذكر أن أولى حلقات السلسلة تحمل عنوان "الدكتور المنقذ"، وتجمع كل من سعد عبد العزيز، ريم العلي، سناء بكر يونس، عبد الإله السناني، عبد العزيز السكيرين.

 

 


مقالات ذات صلة