سلالة جديدة من «كورونا» تؤرق العالم... هذا ما كشفته منظّمة الصحّة العالميّة

في وقتٍ بدأت فيه الدّول تخفيف إجراءاتها الوقائيّة، تم الإعلان عن اكتشاف سلالة جديدة من كورونا تطرح تساؤلات حول مدى شراستها ومقاومتها للقاحات.

فقد أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أنّها تراقب عدوى سلالة AY.4.2 من المتحوّرة دلتا، التي باتت تظهر أكثر في حالات الاصابة بكوفيد-19.

وذكرت المنظّمة في تقريرها الأسبوعي عن الوباء أنّها سجّلت زيادة في انتقال سلالة AY.4.2 منذ تموز/يوليو.

وتتضمن السلالة ثلاث متحورات اضافية منها طفرتان في بروتين نتوء غلاف الفيروس Spike.

وتم تحميل تسلسلات AY.4.2 إلى قاعدة البيانات العالمية GISAID من 43 دولة. 93% كانت من المملكة المتحدة، حيث لوحظ ارتفاع تدريجي في نسبة الحالات الجديدة.

مثلت هذه السلالة 5,9% من جميع حالات المتحوّرة دلتا التي تمّ الإبلاغ عنها في المملكة المتّحدة خلال الأسبوع الذي يبدأ في 3 تشرين الأول/أكتوبر.

ووفقًا لمنظّمة الصحّة فإنّ دراسات وبائيّة ومخبريّة جارية لتحديد ما إذا كانت AY.4.2 أكثر عدوى أو أنها تضعف الأجسام المضادة.

يذكر أنّ الأسبوع الماضي، سجّل ارتفاعاُ بعدد الحالات الجديدة بـ4% عن الأسبوع السّابق، مع تسجيل 2,9 مليون إصابة جديدة. وأوروبا هي المنطقة الوحيدة في العالم التي سجلت زيادة في الحالات.

ومن بين الإصابات الجديدة، تزايدت نسبة أولئك الذين تقل أعمارهم عن 25 عامًا منذ بداية تموز/يوليو لا سيما في أوروبا وغرب المحيط الهادئ.

وتقول منظمة الصحة ان السبب قد يكون أن كبار السن تلقوا اللقاح أو أن للشباب علاقات اجتماعية أوسع أو أن الفيروس ينتشر في المدارس مع استئناف الدروس حضورياً بشكل تدريجي.

ومقابل هذه الزّيادة، انخفض معدّل وفيّات الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا منذ أيلول/سبتمبر 2020، ربما بسبب التلقيح ومعالجة المصابين بشكل أفضل، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وحتى اليوم تلقى 47% من سكان العالم جرعة واحدة على الأقل من اللقاح ضد كوفيد-19، وفقًا لمنظمة الصحة.


مقالات ذات صلة