بسبب إضراب السّائقين... ألمانيا من دون قطارات

محطة قطار في ألمانيا

أعلنت نقابة سائقي القطارات الألمانية صباح اليوم الخميس، أنّ سائقي القطارات الألمان بدأوا إضرابهم الثالث خلال شهر واحد في نزاع مستمر حول الأجور وظروف العمل.
واستهدف الإضراب خدمات الركاب بدءاً من الساعة الثانية صباحاً بالتوقيت المحلي.
وكان سائقو القطارات على خطوط الشحن بدأوا ذلك الإجراء اعتباراً من الساعة الخامسة مساء أمس الأربعاء.
ومن المقرّر أن يستمرّ ذلك الإجراء حتى صباح الثلاثاء من الأسبوع المقبل.
وكانت شركة السكك الحديدية المملوكة للدولة "دويتشه بان" قد قدّمت عرضاً جديدا للنقابة الأربعاء قبل ساعات من بدء إضراب الأيام الخمسة
.
وحتى الآن ليس هناك رد فعل عام من الاتحاد على العرض الجديد.
وتضغط النقابة من أجل زيادة الأجور وتحسين ظروف العمل للموظفين
.
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أعربت عن أملها أمس الأربعاء في التوصل لتفاهم سريع بشأن النزاع العمالي مع شركة السكك الحديدية الألمانية "دويتشه بان" قبيل بدء جولة الإضراب الجديدة.
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت إن ميركل تأمل في أن يتم التوصل بسرعة إلى "حل قابل للتطبيق لجميع الأطراف" في هذا النزاع، مضيفاً أن الحكومة تناشد شركاء المفاوضات الحد من الآثار السلبية على الركاب والاقتصاد، أيضا في ضوء جائحة كورونا.


مقالات ذات صلة